على أبواب الجنة السادس​

روان أبو رحمة وباسل عباس

متمردون عرضيا

قصة في أجزاء

جزء الصعاليك

عمل تركيبي وفيديو، 2012

بحث يبدأ بثلاثة إحداثيات تبدو غير مترابطة، بدايات حياة فيكتور سيرج الأناركية وقطاع الطرق المعاصرون له في باريس في بداية القرن العشرين؛ أبو جلدة والعرميط وعصابتهم التي شاركت في التمرد ضد البريطانيين في فلسطين في سنوات الثلاثينات؛ والفنان الصعلوك في جوهره في رواية روبرتو بولانيو 'المحققون الوحشيون' التي تجري احداثها في المكسيك في سنوات السبعينات. إن نسيج الجزء الأول من القصة يتم من خلال المحاكاة ما بين الملهم، والغريب، والقصص المأساوية في بعض الاحيان، لهذه العصابات المتنوعة التي تصبح رمزا للتمرد. وبما ان القصد هو تفحص الإحتمالات للمستقبل بدلا من العودة للماضي، تبدأ في الظهور قصة بوليسية معقدة تقع في عدة ازمنة، مما يتيح الشروع برحلة، يحاول الفنانان من خلالها، فهم كيف اننا نجد انفسنا من جديد، مثل أولائك قطاع الطرق، نسكن لحظة مليئة بالامكانيات وخيبة الأمل، في بحث دائم عن لغة للوقت الراهن.ـ

 

باسل عبّاس وروان أبو رحمة

يدرس باسل عبّاس وروان أبو رحمة قضايا تتعلّق بسياسة الرغبة والكارثة، والسياسات المساحيّة، والموضوعيّة، وسخافات ممارسات السلطة المعاصرة، وغالبا ما يجدان نفسيهما في بحث حول الأصداء المساحيّة الزمنيّة بالنسبة للعلاقة ما بين الواقعي والمُتخيّل وما يتمّ تذكّره. تغوص أعمالهما الفنيّة في سبر أغوار الإمكانيّات الغامرة والتجريبيّة للصوت والصورة والمحيط، تأخذ أعمالهما شكل التركيب المتنوّع الأساليب والأداء الصوتيّ البصريّ. شاركا في معارض وعروض أدائيّة عالميّا، كما وأسسا أخيرا تشويش، وهي مجموعة أداء الصوت والصورة. تضمّ مشاركاتهما الأخيرة ترينالي غوانجو الرابع 12 فيينا، 2011 ، و  2012 ، ونيو آرت إكستشينج في نوتينغهام، 2011 ، وأشغال داخليّة ٥ في بيروت، 2010 ، وبينالي ليفربول السادس 2010 ، وبينالي البندقيّة 35،  2009 . يشغلان منصبيّ  زميل في أكاديمي دير كونست . دير فيلت كولون لعام 2013 .ـ

© Al Ma'mal 2017           privacy policy

  • Facebook Basic Black
  • Black Twitter Icon
  • Black Tumblr Icon