ملذات محتلة

تانيا حبجوقة

كانون الثاني - شباط 2016

تانيا حبجوقة في حفل الافتتاح

عاشت حبجوقة في الأردن والولايات المتحدة، قبل أن تنتقل إلى القدس الشرقية في عام 2011 لتعيش حياة من القيود يتم فرضها على الفلسطينيين "خلال الكثير من هذه اللحظات السوداء الكافكية من  الانتظار عند الحواجز، كنت أرى مشاهد مضحكة من حولي، وكيف كان الناس يتخلصون من توترهم."  هكذا ولد مشروع "ملذات محتلة" الذي تلقى بجزئيه مجموعة الصور، والكتاب ثناء على المستوى العالمي. ولكن العرض في فلسطين يحمل معنى مختلفا للفنانة، "عاطفيا، إنه أمر يعني لي الكثير بأنني استطيع عرض هذا المشروع هنا. لقد كانت هذه رسالة حب لفلسطين بطرق عديدة، وبينما نجح المشروع في الخارج، فإن أهم جمهور لدي هو اولئك الذين يعيشون هنا، واولئك الذين أدخلوني إلى حياتهم وخاصة في غزة، المكان الذي لا استطيع الدخول إليه في هذه الايام ، وأهله الذين كشفوا لي أكثر اجزاء حياتهم حميمية". ـ 

 

تانيا حبجوقة

ولدت تانيا حبجوقة في الأردن ودرست في الولايات المتحدة الأمريكية قبل أن تنتقل إلى لندن لإتمام شهادة الماجستير في وسائل الإعلام العالمية وسياسات الشرق الأوسط من جامعة الدراسات الشرقية  والأفريقية في لندن. بدأت احترافها للتصوير الفوتوغرافي في تكساس، عندما أخذت توثق مجموعات اللاجئين المكسيكيين والفقر في الضواحي. عادت إلى الشرق الأوسط لتعمل كمصورة فوتوغرافية، وكاتبة، وعضو مؤسس لمجموعة الرواية، وهو أول ملتقى للمصورات الإناث في الشرق الأوسط. تلقت عام  2014 جائزة الصحافة العالمية عن سلسلة أعمالها ملذات محتلة.ـ 

 

:للاطلاع على بروشور المشروع 

PDF

© Al Ma'mal 2017           privacy policy

  • Facebook Basic Black
  • Black Twitter Icon
  • Black Tumblr Icon