على أبواب الجنة السادس​

 

مروة أرسانيوس ولورنس أبو حمدان

 ماراثون المتشائل: لقاءات معاصرة مع سعيد

بث حي لاداء صوتي ، 2012

بث حي لاداء صوتي يتناوب اربعة قراء )اثنان في فلسطين واثنان في لبنان لقراءة رواية إميل حبيبي "المتشائل". وفي برنامج موازي، يقوم ستة من الكتاب والفنانين في المكانين بالرد على سعيد، بطل رواية حبيبي؛ يقوموا بمناقشة الرواية من منظور معاصر من خلال الحوار المباشر مع سعيد، أو استحضار قراءة مختلفة أو شخصية مختلفة. هذا الحدث ليوم واحد وهو محاولة لاخراج سعيد من النص والتأمل في فكرة وجود سعيد معاصر، المتشائل. يتوج المشروع بإنتاج منشور، يتضمن إصدار كتاب مسموع عن النسخة الكلاسيكية لحبيبي، مما يعني ذلك إعادة كتابة ›المتشائل‹.

 

لورنس أبو حمدان

فنان مقيم في لندن. معرضه الشخصي الأخير "الحقيقة" 2012 في كاسكو،  أوتريخت هو جزء من مشروعه المستمر "عقد سمعيّ" والذي عُرِض أيضا في إكسترا- سيتي، آنتويرب وفي بينالي تايبي  2012. تضمّ أعماله " الأخرى "المحكمة النموذج" في غاليري تشيزنهال لندن 2011، ومسيرات من أجل آرتإينجيل"، لندن ، 2008. يتضمّن عمله ذو الطابع الهجين الكتابة في مجلّة كابينيت وبينالي الشارقة العاشر، ويعمل حاليّا على تطوير ثلاثيّة وثائقيّة للراديو بتكليف من "ذا شوروم، لندن، كاسكو أوتريخت"، وهذا العمل جزء من برنامج للدكتوراة في مركز البحث المعماري في كليّة غولدسميثس

 

مروة أرسانيوس

حصلت على الماجستير في الفنون الجميلة من كليّة ويمبلدون للفنون، جامعة الفنون، في لندن في 2007 تعمل حاليّا كباحثة في قسم الفنون الجميلة في جان فان آيك أكاديمي. وقد عُرضت أعمالها في لندن وبيروت وأثينا وأكسفورد ومانشيستر ولشبونة وسانتياغو دي تشيلي وروما ودمشق وبرلين واسطنبول. كما عُرضت أعمال الفيديو في عدّة مهرجانات وفعاليّات من ضمنها مهرجان ريو دي  جانيرو للأفلام في 2010  وفي نافذة محل آي - فلكس في نيويورك: وفي سانتر بومبيدو في باريس. آرسانيوس مرشحة لجائزة بينشوك لجيل المستقبل للفن 2012، وهي عضو مؤسس في منظمة الفنانين، ومؤسسة 98 أسبوع.

© Al Ma'mal 2017           privacy policy

  • Facebook Basic Black
  • Black Twitter Icon
  • Black Tumblr Icon