على أبواب الجنة السادس​

 

مارتن سوتو كليمنت

يعمل مارتن سوتو كليمنت مع الروحانيه السرية للأشياء التي يعثر عليها. الهمته الفضاءات المؤثرة في حمام العين ليلعب بحدود الفضاء، كما لو كان جسدا تم فصله عن بقية المدينة بجلده المعماري. يستخدم سوتو كليمنت اشياء تكون حاويات طبيعية: أنابيب داخلية، أكياس بلاستيكية، البالونات، أقفاص الطيور، والأطر، وحتى الفضاء المعماري حيث يقوم بتركيب القطع. يقترب من هذه الحدود كما لو كانت حراس لمادة حميمة. نجد عناصر اساسية مثل الهواء والماء والأرض والضوء، التي توحد بشكل تجريدي مظهر المادة، مجتمعة ولكنها منقسمة في هذا العمل. تفصل بإيماءات بسيطة، نفس المناطق التي توحدها هذه العناصر.

مارتن سوتو كليمنت

منذ ٢٠٠٦ ليس لدى مارتن سوتو كليمنت بقعة معيّنة يستقر فيها حتى يمكن اعتبارها مكان إقامة. وكان كليمنت قد درس وعلّم في كليّة التصميم الصناعي في جامعة المكسيك الوطنيّة المستقلّة. عمله عبارة عن عمليّة مستمرّة من التنظير والتنفيذ المتعلّق بالمواقع المعيّنة حيث تعقد معارضه، ويدمج في أغلبها أشياءً

وجدها في سفراته، وغيّرها لتتخذ أشكالا جديدة ذات مغزى بحركات بسيطة. تضمّ معارضه الشخصيّة “معادلة الرغبة” في كونستاله ؛ فينترتور، فينترتور، 2012 و”لمعان الهمسة” في ؛ كونسترام انزبروك، 2012 “لا ألكوبا دوبليه،” في تي ؛ 293، نابولي وروما، 2012 وفاسيو كونتينيدو، في موسيو دي آرتيه كاريّو جيل، . مدينة مكسيكو، 2007 تضمّ معارضه الجماعيّة “شيئا غير مناسب” في سكلبتشير سنتر، نيويورك، 2012؛ و”اختيارات بارزة” في ميوزيوم أوف كونتامبوراري آرت شيكاغو، 2011؛ و”أون إيديه، أون فورم – بويزي / بوليتيك دو كوربورال” في متحف ؛ ميغروس، زيوريخ، 2010 و”بين المساحات” في موما . بي.إس. 1، نيويورك، 2008

حمام العين، 2012

عمل تركيبي بوسائط متعددة

© Al Ma'mal 2017           privacy policy

  • Facebook Basic Black
  • Black Twitter Icon
  • Black Tumblr Icon