على أبواب الجنة السادس​

 

خافيير تيليز

وحيد القرن في دورير

فيلم رقمي تم تحويه إلى فيديو عالي الوضوح

ألوان، صوت، 41 دقيقة، بالعربية والبرتغالية 

1/1

 تم تصوير “وحيد قرن دورير” في مستشفى ميغيل بمباردا في لشبونة، بالتعاون مع المرضى النفسيين لذلك اليوم في العيادة. بني عام 1896 ، وتم تصميم المنطقة شاملة الأراءة كسجن للمرضى النفسيين المجرمين متابعةً للخطط الأصلية لمجرمي بنثام. تم استخدام هذا السجن حتى عام 2000 ، وتخيل المرضى أنفسهم كسكان للمصح النفسي سابقاً، وقاموا بتمثيل سيناريوهات خيالية في غرفهم. يزامن إعادة إعمار الحياة اليومية في المصح النفسي أصوات تقتبس رسالة جيرمي بنثام عن المنطقة المذكورة، وكهف أفلاطون، والقصة القصيرة لفرانز كافكا “الاستعارة”. يأتي عنوان “وحيد قرن دورير” من النقش المشهور لألبرتخ دورير، والذي هو أيقونة ترتبط جوهرياً بتاريخ البرتغال، التي تمثل غاندا، أول وحيد قرن يزور أوروبا في القرن السادس عشر (وافته المنية في الطريق لإيطاليا). يعكس الفيلم ميزة في الهوية الثقافية البرتغالية، يتم وصفها باستخدام كلمة “سويداد”، كلمة يصعب ترجمتها، تستخدم لتعريف حالة عاطفية قاتلة لشيء أو شخص كان قريباً للفرد ولكنه فقده.

خافيير تيليز

يصنع خافيير تيليز تراكيب فيديو وأفلام بالتعاون مع ذوي الأمراض العقليّة، حيث تجمع أعماله السرد التوثيقي والخيالي. عُرض عمله مؤخّرا في ديكومينتا 31، كاسيل؛ وغاليري بيتر كليخمان، زيروخ؛ كما وكان جزءا من معارض مهمّة في مؤسسات متميّزة عالميّا.ـ

© Al Ma'mal 2017           privacy policy

  • Facebook Basic Black
  • Black Twitter Icon
  • Black Tumblr Icon