بمساهمة من

مجموعة جورج الأعمى

قطع متنوعة من الصدف المحفور والمصنوع في بيت لحم ما بين القرنين الثامن عشر والعشرين


المعمل(معمل البلاط)ـ

أيقونة القديس جورج، تقديريًا في أواخر 1800

تعتبر صناعة الصدف في بيت لحم رمزاً للارتباط الحميم بين العوامل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لإنتاج الصور الأيقونية. المجموعة من اختيار الأعمى تشير إلى أسلوب القرن ال 17 من أنتاج المنمنمات الخاصة بالأماكن المقدسة المسيحية. ويظهر التأثير الدراماتيكي لدخول صدف من نوع  بينكتادا ماكسيما من المحيط الهادي وأستراليا على منتجات القرنين الـ 18 والـ19. ويُظهر أحد الأمثلة الجديدة بأن هذه الحرفة على وشك الاختفاء بسبب الضغط المفروض على الحرفيين من خلال الضرائب والحواجز الاقتصادية.

© Al Ma'mal 2017           privacy policy

  • Facebook Basic Black
  • Black Twitter Icon
  • Black Tumblr Icon