على أبواب الجنة السابع

 

كونور مكغاريدي

الرؤية الهامشية

رسومات، 2014 

مركز دراسات القدس - جامعة القدس (حمام العين)ـ

يُركّز هذا العمل الأخيرُ على فكرة التطويق، ويعاين أسلوبَ العمارة بوصفه وسيلةَ احتواء وسيطرة تعمل من أجل إحداثِ تأثيرٍ في النظام الاجتماعيّ. تُشير سلسلةٌ متواصلةٌ من الرّسمات إلى البنايات التي بُنيَت لغرض التطوير، الاحتواء والتحصين. إنّها تُشير إلى الرغبة في التقدّم من جهة، والحاجة إلى القمع، الإقصاء، الاحتواء أو العزْل من جهةٍ أخرى. تُشير البنايات المصوَّرة إلى الهندسة المعماريّة التي تُميّز السجن، الملجأ والمَرافق العسكريّة؛ مساحاتٌ ضيّقة كثيفة تُجسّد لُغة الس اح وتعمل بوصفها تعبيراً مُكرّراً حرفيّاً ومجازيّاً للتطويق الأيديولوجيّ. تصهرُ هذه الأعمال الرؤية الحداثيّة في مجال فنّ العمارة بوصفه مؤشّراً على التقدّم الاجتماعيّ مع الجسم العسكريّ. هنا، تُجسّد الأبنية المعماريّة الهجينةُ لغةَ القوّة، الحماية والتحصين، لتصبح بذلك بمثابة مُحاصِراتٍ وحشيّةً أو صروح شبه-تذكاريّة تعملُ بوصفها أوعيةً للسُّلطة، وحصوناً دفاعيّةً ضدّ خسارتها.

 

كونور مكغريدي 1970 ،  يعيش ويعمل في نيويورك وبورن

© Al Ma'mal 2017           privacy policy

  • Facebook Basic Black
  • Black Twitter Icon
  • Black Tumblr Icon