المعمل

مؤسسة المعمل للفن المعاصر هي مؤسسة غير ربحية تتخذ من مصنع سابق للبلاط في باب الجديد في بلدة القدس القديمة مقرا لها. يقدم المعمل برنامجاً ثقافيا حيوياً يخدم المجتمع المحلي وزوار المدينة، ويشمل معارضاً وأمسيات موسيقية وورشات تدريبية وإقامات فنية. ومنذ تأسيسه عام 1998، أصبح المعمل مركزاً للفن والثقافة واكتساب المعرفة آخذاً على عاتقه بناء جسور مع العالم، ومحتفياً بمدينة القدس وتاريخها العريق المتعدد الثقافات والممتد عبر الأزمنة. ر

تاريخ المعمل

 

معمل قسيسية للبلاط، 1900

في عام 1900 أسست عائلة قسيسية معملا للبلاط في بلدة القدس القديمة في مبنى لا يُعرف ماذا كان قبله. وهناك صورة للمبنى التقطها (بونفيل) وتعود لعام 1867 تبين أن المبنى كان قائما حينها.أنتج معمل بلاط قسيسية بلاطا جميلا ملونا ومزخرفا كان يستخدم لتزيين أرضيات البيوت الفلسطينية. ازدهرت صناعة معمل البلاط واتسعت ليصبح معمل البلاط الرئيسي في فلسطين. عمل فيه 20 عاملا ووصلت منتجاته بيت لحم، ورام الله، ونابلس، وعمان.  كما افتتحت العائلة معملا آخرا للبلاط في القطمون والذي اضطر للاغلاق إثر نكبة العام 1948. إستمر معمل البلاط في العمل حتى اواس عام 1970 عندما سحبت بلدية القدس ترخيص العمل من جميع المصانع العاملة داخل اسوار القدس القديمة. بعد إغلاقه، أهمل المبنى لسنوات عدة حتى ساء حال البناء وطاله الخراب وأخذت جدرانه بالسقوط. رغم الوضع المزري للمبنى وعدم استخدامه، استمرت البلدية في فرض الضرائب عليه حتى تراكمت ووصلت الى مئات الآف الشواكل.ا

 

غاليري أناديل، 1992

في اواسط التسعينات، قررت مجموعة من الفنانين والناشطين المهتمين في القدس بالالتئام لتأسيس مؤسسة تعنى في الفن المعاصر في المدينة. وكان من المقرر أن تسير المؤسسة على غاليري أناديل الذي تأسس عام 1992 في القدس ولعب دورا هاما في التشبيك ما بين الفنانين المعاصرين في فلسطين والعالم، حيث تم تطوير فعاليات الغاليري لتضم العمل المجتمعي وتنظيم الورشات الفنية. أصر المؤسسون أن تتخذ المؤسسة مقرا لها في القدس داخل البلدة القديمة. وتم اتخاذ هذا القرار خلال فترة زمنية كانت فيها مؤسسات القدس تنتقل الى رام الله نظرا للصعوبات التي واجهت الناس في الوصول الى القدس بعد التشديدات الإسرائيلية والحواجز التي أحاطت بالمدينة، إضافة إلى الدعم الذي تحول الى السلطة الفلسطينية التي تأسست حديثا حينها والتي وفقا لمعاهدة أوسلو لم يسمح لها في العمل في القدس.

ضم أول اجتماع عقد في غاليري أناديل، عيسى جميل قسيسية من بين المؤسسين الآخرين، والذي بدوره اقترح ترميم معمل البلاط وتحويله إلى مقر للمؤسسة. وفي ذلك الوقت كان المبنى تحت تهديد البلدية بالمصادرة لتراكم الديون وللوضع الخطير لمبناه المتساقط. باختيار مبنى معمل البلاط فان المؤسسة تكون قد حققت أحد أهدافها الهامة وهي مقر في القدس القديمة تنطلق منه فعالياتها. ف

 

المعمل، 1998

بعد أن تم الاتفاق مع عائلة عيسى خليل قسيسية لتحويل المبنى الى مركز للفن والثقافة، اتفق المؤسسون على اطلاق اسم "المعمل" على المؤسسة لتأكيد الصلة مع تاريخ المبنى والحفاظ على ذاكرته حيّة. اختار المؤسسون الماعز كرمز للمؤسسة، وهو حيوان محلي يعرف بقدرته على الصبر والعيش في الظروف والتضاريس الصعبة بتوفر قليل من الطعام والماء، رمز ملائم يعكس الظروف والبيئة ورحلة المعمل المستمرة. اتخذت المؤسسة من الدور الأرضي لمبنى عائلة اليوسف المقابل مقرا مؤقتا لها في السنوات الاولى حتى تم الانتهاء من أعمال الترميم. ومن هناك بدأت تنظم الفعاليات والبرامج والمعارض وورشات التصوير والفن والإقامات الفنية. وبينما استمرت وتطورت البرامج والمعارض بشكل دوري حتى يومنا هذا، مر ترميم المبنى بتحديات عديدة وصعوبات والتي حولت المشروع في بعض الاحيان الى مهمة شبه مستحيلة. كانت التحديات والصعوبات التي واجهها المشروع كثيرة ولكنها كانت بكثرة الاشخاص والمؤسسات التي دعمت المشروع.ا 

© Al Ma'mal 2017           privacy policy

  • Facebook Basic Black
  • Black Twitter Icon
  • Black Tumblr Icon